80 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

بسم الله الرحمن الرحيم

عيسى عليه السلام كان معه اثنا عشر من المؤمنين الاقوياء حصل على اثني عشر شخصا يقال لهم الحواريون . ومما يروى عنه من الحكايات الطيبة أنه كان ذات يوم سائرا مع هؤلاء الجماعة الحواريين فأتوا على جيفة كلب أنتنت فهؤلاء الذين معه أخذوا بآنافهم حتى اجتازوا الكلب , أما سيدنا عيسى لم يفعل فقالوا بعد أن تجاوزوا هذه الجيفة ما أشد نتن هذا الكلب فقال عيسى ما أشد بياض أسنانه فقالوا له يانبي الله كيف تقول هذا ؟ فقال : أريد أن لا أعود لساني الذم , يعني الكلام القبيح الذي لا خير فيه أريد أن أعود لساني تجنبه . حفظ اللسان مطلوب . هذا سيدنا عيسى عليه السلام علمهم بهذا حفظ اللسان.

 

Go to top