59 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

(باب ظرف الزمان وظرف المكان ظرف الزمان)

في اصطلاح النحاة

(هو اسم الزمان)

الذي يقع الحدث فيه

(المنصوب بتقدير في)،

فإذا قلت: صمت يوم الخميس كان التقدير صمت في يوم الخميس، فاليوم وقع الصوم فيه

(نحو: اليوم)

في نحو قولك: صمت اليوم، فاليوم منصوب على الظرفية الزمانية بصمت،

ومثله صمت يومَ الجمعةِ أو يومَ الخميس

(والليلة)

نحو: اعتكفت الليلة أو ليلةً أو ليلة الجمعةِ،

فالكل منصوب على الظرفية الزمانية بالفعل الذي قبله

(وغدوة)

نحو: أزورك غدوةً فأزورك فعل مضارع وفاعله مستتر فيه وجوباً تقديره أنا،

والكاف ضمير المخاطب مفعول به مبني على الفتح في محل نصب،

وغدوةً منصوب على الظرفية الزمانية بأزور،

(وبكرة)

نحو: أزورك بكرةً

(وسحراً)

نحو: أجيئك سحراً

(وغداً) نحو: أجيئك غداً

(وعتمة)

نحو: أجيئكَ عتمةً

(وصباحاً)

نحو: أجيئك صباحاً

(ومساء)

نحو: أجيئك مساءً، والإعراب ظاهر مما قبله

(وأبداً)

نحو: لا أكلمُ زيداً أبداً، وإعرابه لا نافية، وأكلم فعل مضارع،

وفاعله مستتر فيه وجوباً تقديره أنا، وأبداً
منصوب على الظرفية الزمانية؛ والأبد الزمن المستقبل الذي لا نهاية له

(وأمداً)

نحو: لا أكلم زيداً أمداً، والأمد الزمن المستقبل

(وحيناً)

تقول: قرأت حيناً، فقرأت فعل وفاعل، وحيناً منصوب على الظرفية الزمانية ،

والحين الزمان المبهم،

(وما أشبه ذلك)

نحو: وقت وساعة وضحوة.

(وظرف المكان هو اسم المكان)

الذي يقع فيه الحدث

(المنصوب بتقدير في نحو: أمام)

تقول: جاست أمام الشيخ، فجلست فعل وفاعل،

وأمام منصوب على الظرفية المكانية بجلست ، والشيخ مضاف إليه

(وخلف)

نحو: جلست خلفه

(وقدّام)

بمعنى الأمام

(ووراء)

بمعنى الخلف

(وفوق)

نحو: جلست فوق السطح ففوق منصوب على الظرفية المكانية،

والسطح مضاف إليه،

(وتحت)

نحو:جلست تحت السقف، فتحت منصوب على الظرفية المكانية،

والسقف مضاف إليه

(وعند)

بمعنى المكان القريب نحو: جلست عند زيدٍ، فعند منصوب على الظرفية المكانية،

وزيد مضاف إليه

(ومع)

بمعنى مكان الاجتماع والمصاحبة نحو: ركبت مع زيدٍ،

فمع منصوب على الظرفية المكانية، وزيد مضاف إليه

(وإزاء)

بمعنى مقابل نحو: جلست إزاء زيدٍ، فإزاء منصوب على الظرفية المكانية ،

وزيد مضاف إليه

(وحذاء)

بمعنى المكان القريب نحو: جلست حذاء زيدٍ، فحذاء منصوب على الظرفية المكانية،

وزيد مضاف إليه،

(وتلقاء)

بمعنى مقابل نحو: جلست تلقاء زيدٍ، فتلقاء منصوب على الظرفية المكانية،

وزيد مضاف إليه

(وهنا)

اسم إشارة للمكان القريب فهو ظرف مكان نحو: جلست هنا،

فهنا مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانية

(وثم)

اسم إشارة للمكان البعيد فهو ظرف مكان نحو: جلست ثم، فثم مبني على الفتح في محل نصب على الظرفية المكانية

(وما أشبه ذلك)

من أسماء المكان المبهمة نحو: يمين وشمال وبريد وفرسخ وميل.

 

والله سبحانه وتعالى أعلم

 

جديد الموقع New

Go to top