203 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

قال مؤلف هذا الشرح رحمه الله تعالى

هذا ءاخر ما يسره الله تعالى على متن الآجرومية للإمام الصنهاجي رحمه الله تعالى بقلم الفقير كثير الذنوب والآثام خادم العلم بالمسجد الطائفي والمسجد الحرام المرتجي من ربه الغفران أحمد بن زيني دحلان غفر الله له ولوالديه ومشايخه ولسائر المسلمين ءامين. كتبت ذلك مع زمن يسير في الطائف عند مسجد سيدنا عبد الله بن عباس رضي الله عنهما،

وكان وقت فراغه في ربيع الأول سنة إحدى وتسعين ومائتين بعد الألف من الهجرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام. وأسأل الله تعالى أن ينفع به كل طالب غير حاسد وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم بجاه النبي وءاله وصحبه الكرام،

وكذلك أسأل كل من وقف على ذلك أوانتفع به أن يستر ما فيه من الخلل وأن ينبه على ما وقع فيه بالرد الصريح بعد التأمل، فإنه قل أن يخلو مؤلف عن هفوة أو ينجو مصنف من عثرة، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه وأن يهدينا سبل السلام والله ولي التوفيق يهدي من يشاء إلى أقوم طريق. والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى ءاله وصحبه وسلم تسليما كثيراً ءامين.

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى ءاله وأصحابه. وبعد: فقد تم بحمد الله وحسن توفيقه طبع شرح أحمد بن زيني دحلان على متن الآجرومية للصنهاجي

جديد الموقع New

Go to top