138 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Share selected track on FacebookShare selected track on TwitterShare selected track on Google PlusShare selected track on LinkedInShare selected track on DeliciousShare selected track on MySpace
Download

قال المؤلف رحمه الله: [فصلٌ: شروط الطهارة الإسلام]
[والتمييزُ]
[وعدمُ المانع من وصول الماء إلى المغسول]
[والسيلان]
[وأن يكون الماءُ مُطهرًا بأن لا يُسلبَ اسمَه بمخالطةِ طاهرٍ يَستغني الماءُ عنه أي امتزاجِ شىءٍ طاهرٍ كالحليبِ والحبرِ وشبه ذلك فلو تغيرَ الماءُ به بحيثُ لا يُسمى ماءً لم يصلح للطهارة]
[وأما تغيرُه بما لا يستغني الماءُ عنه كأن يتغيرَ بما في مقرهِ أو ممرّهِ أو نحوِ ذلكَ مما يَشقُ صونُ الماءِ عنه فلا يضُرُ فيبقى مُطهرًا]
[وأن لا يتغيرَ بنجسٍ ولو تغيُرًا يسيرًا وإن كان الماءُ دونَ القلتينِ اشتُرطَ أن لا يُلاقيَهُ نَجِسٌ غيرُ مَعفوٍ عنه]
[وأن لا يكونَ استُعملَ في رفعِ حدثٍ أو إزالةِ نَجِسٍ]
[ومن لم يجد الماءَ أو كان يضُرُّهُ الماءُ تيممَ بعد دخولِ الوقتِ وزوالِ النجاسةِ التي لا يُعفَ عنها]
[بترابٍ خالصٍ طَهورٍ له غبارٌ]
[في الوجه واليدينِ يُرتبهما بضربتينِ بنية استباحةِ فرضِ الصلاة]
[مع النقلِ ومسحِ أولِ الوجهِ]

Go to top