60 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ

Audio clip: Adobe Flash Player (version 9 or above) is required to play this audio clip. Download the latest version here. You also need to have JavaScript enabled in your browser.

Share selected track on FacebookShare selected track on TwitterShare selected track on Google PlusShare selected track on LinkedInShare selected track on DeliciousShare selected track on MySpace
Download

قال المؤلف رحمه الله: [ولا يَصِحُّ صومُ العِيدَينِ وأيامِ التشريقِ]
[وكذا النصفُ الأخيرُ من شعبانَ ويومُ الشكِ إلا أَنْ يَصِلَهُ بما قبلَه أو لقضاءٍ أو نَذرٍ أو وِرْدٍ كمنِ اعتادَ صومَ الاثنينِ والخميسِ]
[ومن أفسدَ صومَ يومٍ من رمضانَ ولا رخصةَ له فى فطرِهِ بجماعٍ فعليهِ الإثمُ والقضاءُ فوراً وكفارةُ ظهارٍ، وهىَ: عتقُ رَقَبَةٍ، فإن لم يستطع فصيامُ شهرينِ متتابعيْنِ، فإن لم يستطع فإطعامُ ستينَ مسكيناً، أى تمليكُ كُلِّ واحدٍ منهم مُدًّا من قمحٍ أو غيره مما هو غالب قوت البلد. والمُدُّ هوَ مِلءُ الكفيْنِ المعْتَدِلَتَيِن]

Go to top