40 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

ج: الحديث مضطرب، ومن جرى على تصحيحه فليس معناه أن الله ساكن السماء. قال النووي في شرحه على الحديث قول أين الله سؤال عن المكانة لا عن المكان معناه ما اعتقادك من التعظيم في الله، وقولها [في السماء] أي رفيع القدر جدا، ولا يجوز اعتقاد أن الرسول سألها عن المكان، ولا اعتقاد أنها قصدت أن الله ساكن السماء، قال الإمام علي [لا يقال أين لمن أين الأين] في كتاب الرسالة القشيرية لأبي القاسم القشيري، وقال أبو حنيفة في كتاب الفقه الأبسط: [كان قبل المكان، كان ولم يكن أين ولا خلق وهو خالق كل شيء]. قال تعالى: {ليس كمثله شيء} [سورة الشورى]. الحديث: "كان الله ولم يكن شيء غيره" رواه البخاري.

جديد الموقع New

Go to top